علم نفس إيجابي Positive Psychology

الملخص

 

علم النفس الإيجابي هو الدراسة العلمية لما يجعل الحياة تستحق العيش الأمر يتعلق بالبناء على نقاط القوة لدى الأفراد حتى يتمكنوا من عيش حياة مجدية ومرضية ، ويمكن للعائلات والمجتمعات أن تزدهر وبنفس الطريقة ، يركز علم النفس الإيجابي على الطرق التي يمكن للمؤسسات والجماعات الاجتماعية من خلالها تحسين حياة الناس.
تجدر الإشارة إلى أنه ليس القصد من علم النفس الإيجابي استبدال أو تجاهل المجالات التقليدية لعلم النفس ولكن لاستكمال التخصصات المعروفة على نطاق واسع لعلم النفس السلوكي والمعرفي من خلال التدخل العلاجي ،يركز علماء النفس الإيجابيون على الطرق التي يمكن للمرضى من خلالها أن يعيشوا حياة مرضية بدلاً من التركيز على مرض أو عجز المريض بالإضافة إلى ذلك،نظرًا لأن علم النفس الإيجابي هو علم فلا يجب الخلط بينه وبين أساليب “المساعدة الذاتية” غير المختبرة ولا يجب مقارنتها بقوة التفكير الإيجابي.
يشير الاستكشاف في علم النفس الإيجابي إلى أن السعادة والأهمية والرضا (الأهداف النهائية في الحياة) تتأثر بعدد من الطرق المختلفة وبأشياء مثل الروابط الاجتماعية والأسرة والأصدقاء من خلال علاقات العمل والجمعيات مع الأندية أو المنظمات .
وكانت بداية علم النفس الايجابي على يد عالم النفس الامريكي مارتن سيلجمان الذي اتجه لدراسة نقاط القوة لافراد والتركيز عليها.

مجالات العمل

 

● مراكز التاهيل النفسي
يمكنهم العمل ف عيادات لمساعدة الاخرين عن طريق الخدمات الاستشارية ، لمعالجة مجموعة من الاضطرابات النفسية والعاطفية والسلوكية ، من خلالر توضيح مفاهيم واهداف علم النفس الايجابي .

●مجال البحث
علم النفس الايجابي هو علم حديث يمكنك العمل ف مجال البحث من خلاله واستنباط الادالة والاسباب التي يعمل عليها ومساعدة الافراد من خلال تطبيقها.

المهام

 

●مساعدة المرضى على اكتشاف طرق لمعرفة أنفسهم بشكل أفضل
تخفيف الألم العاطفي للمرضى والارتباك.

●مساعدة المرضى على تطوير طرق أفضل للتعامل مع المشكلات السلوكية.

●الحد من الأفكار السلبية وغير الصحية في مرضاهم.

●تعليم المرضى كيفية استخدام مهاراتهم وقدراتهم لمساعدة المجتمع الأوسع.

●مساعدة المرضى على بناء علاقات إيجابية في المنزل وفي العمل.

●تشجيع المرضى على الحصول على نظرة إيجابية والتأثير على المجتمع.

الكتب

كورسات